المقالات

اضغط هنا لإظهار نموذج البحث
الصفحات: <<<12345>>>
السبت, 15 ديسمبر 2018 | |
 ذلك هو العنوان الذي اختاره الصحافي جهاد الزين، لكتابه الذي صدر مؤخراً في بيروت: «المهنة الآثمة». حرصت على قراءة الكتاب لأني أعرف الكاتب عن قرب. وأعرف مدى جديته في مهنته ومهنيته، وفي المواقف الذي يتخذها، فهو مع مجموعة أخرى من الكتّاب اللبنانيين يقع خارج «الأهلوية الطائفية» التي سودت وجه لبنان بعد بياضه الثقافي التاريخي.سواء وافقت جهاد الزين على بعض ما ذهب إليه أو خالفته، فإن الكتاب جدير بالقراءة المعمقة؛ لأنه مختلف، كاشف ومؤسس. هو ليس كتاب مذكرات، ولا هو مقالات سابقة، ولا هو كتاب تعليم بشكل ما، هو في الغالب التفكير بصوت عالٍ في مهنة الصحافي العربي بين الربعين، إن صح التعبير: الربع الأخير من القرن العشرين، والربع الأول من القرن الحادي والعشرين، قراءة تفكيكية وتركيبية، تدعو إلى التفريق الواجب والضروري، بين الصحافي والمنجم، بين المهني والعازف لمرضاة...

السبت, 08 ديسمبر 2018 | |
55 في المائة من الناتج الإجمالي المحلي للعرب جميعاً نابع من دول مجلس التعاون، ويعيش 14 في المائة من مجموع العرب في هذا الإقليم. جزء من ذلك الناتج الاقتصادي يذهب إلى تمويل مشروعات تنموية وحيوية في بلاد عربية. النتيجة أن استقرار إقليم مجلس التعاون، حجر زاوية لاستقرار المنطقة بكاملها، وأن أي اضطراب فيه سوف يؤثر لا محالة على الأمن والسلام في المنطقة.  إنها صورة سريعة مختصرة للثقل الذي يمثله هذا الإقليم، وهو جزء من صورة تأثيره في الاقتصاد العالمي، إلا أن القلق على أمن هذه المنطقة واستقرارها يتزايد. المخاطر قادمة من جهتين؛ الأولى وربما الأخطر، من قبل «خلاف الإخوة» على تحديد المخاطر وفهم أولوياتها وكيفية مواجهتها، فبعض يرى عن حق أن الاستمرار في تعضيد عناصر «الانقلاب على الوضع القائم»، هو تهديد حقيقي للأمن الوطني والإقليمي كافة، ولن تقتصر الخسائر إن سمح...

السبت, 10 نوفمبر 2018 | |
 العالم يتغير وكذلك السياسات. كانت الحكمة الدائمة لدارسي السياسة الأميركية القناعة القائلة «إن الخلافات السياسية الأميركية تنتهي عند شواطئها!»، كناية عن أن السياسة الخارجية الأميركية لا يُختلف عليها بين فرقاء السياسة، حتى إن اختلفوا على كثير من سياسات الداخل. تلك الفكرة المتجذرة حتى عقود متأخرة لم تعد قائمة، فقد انتهى وسط الأسبوع الماضي أكثر السباقات الأميركية النصفية تكلفة، والأكبر كثافة في الإقبال على التصويت في تاريخ الانتخابات. الأمور تتغير بسرعة، وعلى غرف اتخاذ القرار في فضائنا العربي أن تضع هذا الملف أمامها للقراءة المتأنية، دون تفريط عاطفي ولا إفراط آيديولوجي.الواقع يقول إن الديمقراطيين قد حصلوا على أغلبية معقولة في مجلس النواب، بينما احتفظ الجمهوريون بأغلبيتهم النسبية في مجلس الشيوخ، ولأن الأول ذو صلاحية كبيرة، فمن المتوقع أن يُراجع عدد...

السبت, 27 اكتوبر 2018 | |
قضيت أسبوعاً في العاصمة الأميركية واشنطن، وهو أسبوع فاض بالتحليلات المختلفة حول قضايا جد شائكة؛ من الاستعداد للانتخابات النصفية التي يحتدم حولها الجدل، إلى مشكلات أخرى مستجدة ومعقدة في الشرق الأوسط. إلا إن ما يلفت النظر، وقد عايشت الأمر مباشرة، هو وجود هذه التي تسمى «جماعات الضغط» أو «كتائب المصالح»، وهي؛ أفراداً وجماعات، تدعو إلى هذا الأمر أو ذلك من شؤون الحياة العامة، وتزين للسياسيين اتخاذ القرارات التي تناسب تلك المصالح، أو على الأقل لا تتعارض معها. ربما الدولة الوحيدة التي تسمح بتسجيل رسمي لجماعة الضغط (أي مجموعة العملاء) للتأثير على سير التشريع هي الحكومة الأميركية. وتتعدد نشاطات تلك الجماعات؛ من الاهتمام بالمناخ، إلى الطاقة النظيفة، إلى السوق المفتوحة (الحرة)، إلى الدفاع عن شراء وحمل السلاح، إلى دعم المرشحين الذين يتبنون هذه أو تلك من القضايا...

السبت, 20 اكتوبر 2018 | |
  العلاقة بين العرب والغرب في إطاره الأوسع، علاقة ملتبسة، تحمل من الماضي أوزاره ومن الحاضر مآسيه، أديب إسحاق المفكر السوري الذي ناضل في صفوف المعارضة المصرية ضد الاحتلال البريطاني، كتب من خلال تجربته وربما حيرته مع الغرب، كيف أن يكون قتل شخص واحد جريمة لا تغتفر، وقتل شعب كامل مسألة فيها نظر! ذلك البيت من الشعر الذي حفظته أجيال عربية يبين الحيرة والاستغراب في أجلى معانيها التي نحملها نحن العرب إلى الغرب بصفة عامة، وفهم الآخرين (الغرب لنا) وفهمنا لهم.  عبر أديب إسحاق عن العلاقة في عهد النضال ضد المستعمر، إلا أن تلك الحيرة ما زالت قائمة، وتزداد تعقيدا. وأنا في طريقي إلى واشنطن هذا الأسبوع مرت الطائرة المغادرة من إحدى عواصم أوروبا (العتيقة) على شمال اسكوتلندا وظهرت على الخريطة مدينة لوكربي، وهي في ذهن المخضرمين أحد أماكن الصراع غير المفهوم بين الغرب والعرب،...

السبت, 04 فبراير 2017 | |
أفاد مدير مركز الشرق للأبحاث والدراسات خالد الجابر، في ورقته «تأثير منصات الإعلام الجديد في مشهد الاتصال السياسي الخليجي: أنماط الاستهلاك وتشكيل الفضاء العام» التي قدمها في المنتدى السابع والثلاثين للتنمية الخليجية أمس الجمعة (3 فبراير/ شباط 2017)، بأن «الاعلام الرسمي الحكومي في دول الخليج خسر الكثير من قدراته وزخمة وانتشاره الذي تميز به خلال فترة السبعينيات والثمانينيات حتى منتصف التسعينيات، وتراجعت مخرجاته وتأثيره مع دخول قنوات الاعلام الجديد وخاصة القنوات الفضائية الخليجية والعربية العابرة للحدود». وأضاف الجابر أن «العلاقة الجدلية بين حرية الاعلام والديمقراطية تستند على حقيقة ان قواعد الديمقراطية الحقيقية تتمثل في فاعلية الاتصال السياسي بين القاعدة الشعبية والسلطة والنخب، وإرساء حرية التعبير والفكر والاعتقاد، وقطعا لا يمكن ان تتوافر كل...

السبت, 04 فبراير 2017 | |
أشار الاكاديمي إبراهيم عبدالعزيز البعيز، في ورقته «دول الخليج والجاهزية لمجتمع المعلوماتية» التي قدمها في المنتدى السابع والثلاثين للتنمية الخليجية أمس الجمعة (3 فبراير/ شباط 2017)، الى أن «وضع الحريات العامة (المدنية أو الإعلامية) في دول الخليج قد انعكس على فرص المشاركة الالكترونية بأبعادها الثلاثة (الوصول الى المعلومات، والمشاركة بالرأي، والمشاركة في القرار)». وأفاد في مستهل ورقته «يفترض ان نتعامل مع التقنية بجانبيها المادي والمعرفي على انها وسيلة وليست غاية بحد ذاتها، وتقنيات المعلومات والاتصال لا تستثنى من ذلك، فقيمتها ومبررات الاستثمار فيها واستخدامها تكمن في المخرجات الناتجة عنها، وفي الآثار التنموية المأمولة منها على كل المحاور والابعاد السياسية والاقتصادية والاجتماعية». وأردف «يقوم مقياس جاهزية شبكة الاتصالات والمعلومات (NRI) في...

السبت, 04 فبراير 2017 | |
قال أستاذ الإعلام المشارك بجامعة الإمام بالرياض، وأستاذ كرسي اليونسكو للإعلام المجتمعي عبدالله بن ناصر الحمود، في ورقته «شبكات التواصل المجتمعي والتنمية في دول الخليج العربي، رؤية نقدية مع نموذج مقترح لإنتاج الفرص التنموية في دول الخليج العربي مما تفرزه شبكات التواصل المجتمعي من تحديات» التي قدمها في المنتدى السابع والثلاثين للتنمية الخليجية أمس الجمعة (3 فبراير/ شباط 2017)، إن «رفض التغيير كان من أبرز عوائق الفعل التنموي في المنطقة، وكان الرفض غالباً نتيجة هيمنة أقليات في المجتمعات الخليجية على وسائل المعرفة والنشر، فينقاد العامة تبعاً لما تراه تلك الأقليات «النخب»، غير أن شبكات التواصل المجتمعي أسقطت النخب، ودعمت الحضور الجماهيري العريض». وذكر في مستهل ورقته «شرفني منتدى التنمية الخليجي بدعوة كريمة للمشاركة في لقاء حيوي من اللقاءات المهمة...

الخميس, 19 مايو 2016 | |
لا شك في أن ما نشره د. سعد الهاشل تحت عنوان «حين تراجع التنسيق» في القبس بتاريخ 9 مايو يعكس اهتماماً بالعملية التربوية، مذكّراً بأهمية العلوم الاجتماعية في تنشئة الطفل. ولكن مع هذا، أختلف مع الدكتور الهاشل بتحفظه على «إلغاء» مادة الدراسات الاجتماعية في الصفوف الابتدائية الثلاثة الأولى، والذي يرى أنه تم من دون تنسيق مع كليات العلوم الاجتماعية بالجامعة. وتباين الرأي مع الأستاذ الهاشل يرجع إلى الأسباب التالية:أولاً – إن ما حصل أن المواد الاجتماعية لم تلغَ كموضوع، وإنما ألغيت كمادة مدرسية مستقلة. فهي متضمنة في مادة اللغة العربية وفي الفنون والموسيقى. لنأخذ مادة التربية الوطنية، فهي إن لم تكن مادة مستقلة، فإنها موجودة في نشيد الصباح، وفي حصة الرسم، عندما يرسم علم أو خريطة الكويت. أو عندما يقرأ قصة قصيرة تتضمن تنمية الشعور الوطني بصورة ضمنية غير مباشرة...

الثلاثاء, 10 مايو 2016 | |
لا أعتقد أن القائمين على إدارة الخدمات الاجتماعية والنفسية بوزارة التربية، يهدفون إلى تخويف الآباء والأمهات من جمعهم الإحصائيات عن معدلات السلوك العدواني والسرقات بين الطلبة. فرصد هذه السلوكيات عبر فترات زمنية يقصد به دراسة أسبابها، والتغيرات التي تطرأ عليها بهدف تطبيق سياسات تعليمية تعمل على خفضها. وبالتأكيد لم تتوقع هذه الإدارة أن تستخدم الشفافية في توفير الإحصائيات عن معدل «الجريمة» بين الطلاب بالصورة التي استخدمتها القبس معلنة بالخط العريض يوم السبت 7 مايو «في مدارسنا جريمة كل 3 أيام»!ويبدو أنه لا القبس ولا إدارة الخدمات الاجتماعية والنفسية بوزارة التربية، قد قامتا بالتحليل الكافي للإحصائيات، ليتبين الغث من السمين. فالإحصائيات هذه لا تعني شيئا من دون تحديد عدد الطلاب في المدارس، ثم تحديد عدد طلاب الفئة العمرية 12 – 15 و15 – 18، وهما الفئتان...

الصفحات: <<<12345>>>