المقالات

اضغط هنا لإظهار نموذج البحث
الصفحات: <<<23456>>>
الأحد, 08 سبتمبر 2019 | |
فى الأمور السياسية لاشىء يتكرر بنفس النمط  والمقدار.وان تشابه، وخاصة فى العلاقات الدولية التى هى من طبعها متغيروة بتغير الأشخاص  والظروف والمواقف والمصالح. فأمام اسئلة صعبة كالتى تطرح فى هذا المحور لمجلة(اراءحول الخليج) والتى تدور حول ما الذى سوف تنتهى إليه المواجة بين ايران من جهة والولايات المتحدة من جهة وربما بعض القوى الغربية؟ وأين تقف دول الخليج حيال تلك المواجهة الباردة أو المتحولة إلى ساخنة؟ فمن الصعب القطع بقول نهائى.إلا أن القادم فى هذه المطالعة هو محاولة لقراءة الاحتمالات من خلال سبرالتاريخ الماضى واتصاله بالأحداث العالمية والاقليمية الكبرى. المتابع يلاحظ أن هناك تحولات لافتة فى موقف الدول الكبرى(وهنا فى الأساس الولايات المتحدة)واقترابها من المشكلات العالمية ومنها بالطبع (الملف الايرانى) لقد حاولت ادارة السيد باراك أوباما الوصول الى نتيجة ما...

السبت, 07 سبتمبر 2019 | |
يعد أكثر الكلمات تداولاً في الفضاء السياسي الدولي، وبالتأكيد العربي، هي كلمة «الإرهاب». الدارس لهذا المصطلح، الذي لم يتفق على تعريفه المانع والقاطع العالم حتى اليوم، يستطيع تتبع مسار استخدامه ليكتشف أنه يغوص عميقاً في التاريخ، فقد تشكّل بصور عديدة وبألوان شتى على مر الزمن، كما ترك آثاراً مدمّرة على البشرية، واليوم حتى وكالات الأمم المتحدة المعاصرة لم تستطع التوافق على تعريفه، فهو إما جامع غير مانع في بعض الوثائق، وإما مانع غير جامع في وثائق أخرى، هذا الاختلاف طبيعي لأن المصطلح في حد ذاته معبّأ بشحنة ضخمة من التسييس وسياقات من العواطف الجياشة، سلبية أو إيجابية.الاستعمال الأكثر شهرة في تاريخ الإنسانية الحديث صار متداولاً بُعيد الثورة الفرنسية في نهاية القرن الثامن عشر. وتصنّف الموسوعة البريطانية تحت عنوان «الإرهاب في الشرق الأوسط» في طبعة سبعينات...

الأربعاء, 04 سبتمبر 2019 | |
مع بدايات هذا الشهر، يتوجّه أو يستعد ملايين الطلبة حول العالم للالتحاق بمدارسهم، مصحوبين بدعوات الأهل، وترقب واستعداد الإدارات المدرسية.. يتوجه هؤلاء إلى المدارس، إلا من حُرم قسراً من التعليم، كأطفال اليمن وأطفال العرب الآخرين، ممن منعتهم ظروف الحرب والصراع أو الفقر، وغيرهم من أطفال العالم المحرومين من التعليم. نحمد الله على نعمه، نصحب أطفالنا إلى مدارسهم وهم متململون من نظام سيقيّدهم بعد راحة الصيف الطويلة، والكسل الذي رافق معظمهم، سواء كانوا في الديرة أو في سفر.. ولكنها دورة الحياة.. ومع عودة المدارس يعود النقاش ويحتدم، ليس في الكويت فحسب، بل في الكثير من الدول لعدد من قضايا التعليم ومسائله الجوهرية، وعلى رأسها جودة التحصيل العلمي، حيث تتسابق الدول المتقدمة في قياس تحصيل أبنائها وفق مقاييس واختبارات التحصيل العالمية المعتمدة.. ونحن ما زال نقاشنا مع الأسف...

الاثنين, 02 سبتمبر 2019 | |
طرحت في المقال السابق تساؤلاً حول الأهداف الرئيسة للمناهج الدينية التي تدرس في آلاف المدارس والمعاهد الدينية الممتدة عبر العالمين العربي والإسلامي، وذكرت خمسة أهداف، أجملها، هنا، للتذكير بها في ثلاث نقاط: أولاً: تعميق انعزالية الطالب عن العالم وتعميق الكراهية في نفسيته، بحجة أننا أمة مستهدفة من قبل أعداء متربصين، لا همّ لهم إلا الكيد والتآمر والفرقة وإثارة الصراعات بين المسلمين، حتى لا يتوحدوا ويتعاونوا وينهضوا ويتقدموا ويتملكوا أسباب المعرفة العلمية والقوة التي قد تشكل مصدر خطورة على مصالحهم في المنطقة. ثانياً: التحذير من خطورة الغزو الفكري والعولمة والعلمانية والاستشراق والتبشير والأفكار الإلحادية والعقائد الهدامة والفرق الضالة... إلخ. وذلك بهدف تحصين الطالب المسلم نفسياً وفكرياً في مواجهة هذه المذاهب والمدارس والتوجهات والأفكار والفرق الباطلة والمنحرفة...

الأحد, 01 سبتمبر 2019 | |
حصل على الدكتوراه من إنجلترا عن رسالته «التغير السياسي والاجتماعي في البحرين» أوائل السبعينيات من القرن الماضي. وعلى مدى نصف قرن بات علَمًا من أعلام الكويت والخليج ومن أبرز الأكاديميين العرب المختصين في علم الاجتماع السياسي. في رصيده عشرات الكتب والدراسات والمقالات باللغتين العربية والإنجليزية إضافة إلى عمله الأكاديمي في جامعة الكويت. تولى العديد من المناصب الأكاديمية والإعلامية والثقافية أهمها رئاسة تحرير مجلة «العربي» المرموقة لسبعة عشر عامًا، وحرص على عدم توقفها إبان محنة الغزو. فمن ينسى مقالاته وتحليلاته اللامعة فيها تحت عنوان «حديث الشهر»؟! ومن بعدها تولى الأمانة العامة للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب في الكويت لأربع سنوات، ليصبح المسؤول الأول عن ملف الثقافة في الكويت وقدم فيها عددًا من الإصدارات منها مجلة الفنون ومجلة خاصة...

السبت, 31 اغسطس 2019 | |
من المبكر الحديث عن معركة الانتخابات الأميركية المقبلة، التي سوف تتم بعد ثلاثة عشر شهراً من اليوم تقريباً، إلا أن المعركة قد بدأت بالفعل من خلال التسخين الذي يقوم به الحزب الديمقراطي بإجراء مناظرات بين طالبي الترشح من رجال الحزب ونسائه، وهم حتى الآن عشرون مرشحاً. المعركة سوف تتصاعد في الجانب الديمقراطي من أجل اختيار المرشح الذي سوف يواجه دونالد ترمب في نوفمبر (تشرين الثاني) 2020. في الحزب الجمهوري (أي في الحزب الحاكم)، فإن التقليد أن يعاد ترشيح الرئيس الذي أمضى فترة أولى للبقاء فترة ثانية، ولا يتقدم أحد من حزبه لمنافسته؛ إلا في بعض الفترات التاريخية القليلة، كما فعل بات بوكانن عندما ترشح في التصفيات الأولية ضد بوش الأب. قاعدتان رئيسيتان في الانتخابات الرئاسية الأميركية، على الأقل منذ تقرر أن تكون ولاية الرئيس لفترتين فقط بعد الحرب العالمية الثانية (تم العمل بهذا...

الجمعة, 30 اغسطس 2019 | |
أستعمل مصطلح «العرب الجدد» وصفياً للتشابه بين بعض المغردين العرب في الشبكة العنكبوتية والمحافظين الصهاينة الجدد في السياسة الأميركية بخصوص كرههم المشترك للعرب. لا أتوقع أحداً من جيل «العرب الجدد» يتذكر أغنية المطرب المصري الشعبي شعبان عبدالرحيم : «أنا بحب عمرو موسى وأنا بكره إسرائيل». شعبان عبدالرحيم عبّر في تلك الأيام الطيبة عن حبه لوزير الخارجية المصري آنذاك مجازاً، أي ليس للشخص وإنما للرمز الذي كانت تمثله السياسة العربية، حب العرب مقابل كره الصهاينة. في تلك الأيام وما قبلها كان التباغض العربي على مستوى الأوطان من المحرّمات، ومن يتجرأ على الخروج عن العاطفة العربية الجامعة يقطع أهله لسانه في البيت، معنوياً بالطبع بالاستنكار والتأديب.   لا أدري كيف ولكن هذا ما حصل وأصبح لدينا في كل الدول العربية جيل أو بعض جيل من العرب الجدد فقد بوصلته العاطفية...

الاثنين, 26 اغسطس 2019 | |
التعليم الديني، له الإسهام الفاعل والكبير في تشكيل «وجدان» المسلم، وصياغة «عقله» وتوجيه «سلوكياته» و»مواقفه» تجاه مجتمعه ودولته، وتجاه العالم، ومن هنا كانت مسؤولية الدول العربية والإسلامية كبيرة في تحقيق منهج التعليم الديني أهدافه في إعداد مواطن صالح، متفان في خدمة دينه ووطنه وأمته، منسجم مع العصر وتحولاته، لا يعاني توتراً أو انفصاماً أو عزلة عن العالم المعاصر، محصن بقوة الإيمان والثقة بالذات ويقظة الضمير واستنارة الوعي المحصنة من أمراض التطرف والكراهية والتعصب، منفتح على الثقافات، متصالح مع العالم، مساهم في مستقبل أفضل. الحاصل أن مناهج التعليم الديني، في معظم الدول العربية والإسلامية، لا تحقق أهدافها، بدليل ظواهر التعصب والكراهية والتطرف والفرقة والانقسام التي تسود المجتمعات العربية والإسلامية، وهذا يتطلب من المسؤولين عن الثقافة...

الاثنين, 26 اغسطس 2019 | |
اطلعت أخيراً على رسومات تخيلية للفنان رالف ستيدمان عن رواية جورج أورويل "مزرعة الحيوانات"، وقد أعادت تلك الرسومات الصورة إلى واقعها، دون إفراط في الخيال. تعيدنا تلك الرواية الخيالية إلى واقع الحال، مع أنها كانت قد نُشرت أول ما نُشرت في ١٩٤٥. كتب جورج أورويل روايته "مزرعة الحيوانات"، في زمن غير الزمن، يحاكي فيه أشياء أخرى، ولكن يبدو أنه كان يحاكي طبيعة البشر التقليدية في التعامل مع القوة. تعد الرواية واحدة من أهم الكتب تأثيراً في الفكر السياسي الحديث، وتأتي مع رواية "١٩٨٤" كأهم عملين من أعمال أورويل برؤيتهما لمستقبل العالم. تدور أحداث الرواية في مزرعة افتراضية يديرها صاحبها المتسلط "مستر جونز". ونظراً لتسلطه، أعلنت الحيوانات ثورتها على الإنسان، ونجحت في السيطرة على مقدرات الأمور. كان حكيم الثورة الخنزير العجوز "أولد ماجور" قد حدد مبادئ الثورة على النحو التالي: "معاداة...

السبت, 24 اغسطس 2019 | |
  يعود اكتشاف أعمال ابن خلدون الفكرية، الذي عاش في القرن الرابع عشر الميلادي، وترك نظرية في التطور الاجتماعي، ما زال يعاد تثمينها، وقد سماها الغربيون أول تفسير لا ديني للتاريخ، إلى المستشرق ويليم ماك كوكن سلين، الآيرلندي الفرنسي، في النصف الأول من القرن التاسع عشر. ومنذ ذلك الاكتشاف، ومع تدفق عرب الشرق إلى أوروبا في نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، بدأت أعمال ذلك المفكر تأخذ طريقها إلى الثقافة العربية ترجمة وتعليقاً، من وقتها كُتب كثير في شرح المقدمة، التي توجد اليوم نسختها الرئيسة في مكتبة الإسكوريال في مدريد.  نظرية ابن خلدون في تفسير التاريخ كما قرأتها بعين ثاقبة، أن هناك تعاقباً في إقامة الدول وأفولها بين ما سمتهم المقدمة «أهل المدر» أي أهل الحضر، سكان القرى الكبيرة والمدن، وبين أهل «الوبر» الأعراب المتنقلون طلباً...

الصفحات: <<<23456>>>