تقنيات الاتصال ICT موضوع اللقاء القادم في البحرين

التاريخ: السبت, 21 مايو 2016
تعدّ تقنية الاتصال والمعلومات بتطبيقاتها الواسعة في عالم اليوم طموح وحلم المخططين لقيادة التنمية في العالم العربي وتجاوز ما بات يعرف بالفجوة الرقيمة Digital divideمع مجتمعات العالم الأول. وبحسب المؤشرات الدولية فإن حظوظ الدول العربية في مجال الاستفادة من التقنية في مجالات التنمية تتفاوت تبعا لجهود كل دولة في تحقيق الإصلاحات الإدارية والتعليمية التي تكفل تبنّي التقنية ووسائطها في دفع عجلة التغيير والارتقاء الاجتماعي والاقتصادي. وفي دول الخليج العربية يبدو الحال أفضل من الواقع العربي العام حيث يصنف مؤشر جاهزية الشبكات Networked Readiness Index لعام 2015 خمس دول خليجية ضمن قائمة أفضل 50 دولة في العالم. وقد جاءت دولة الإمارات بالمركز 23 عالمياً، تلتها دولة قطر بالمركز 27، ومملكة البحرين بالمركز 30، والمملكة العربية السعودية بالمركز 35، وسلطنة عمان بالمركز 42 في حين تأخرت الكويت إلى المرتبة الــ72.

تعدّ تقنية الاتصال والمعلومات بتطبيقاتها الواسعة في عالم اليوم طموح وحلم المخططين لقيادة التنمية في العالم العربي وتجاوز ما بات يعرف بالفجوة الرقيمة Digital divideمع مجتمعات العالم الأول. وبحسب المؤشرات الدولية فإن حظوظ الدول العربية في مجال الاستفادة من التقنية في مجالات التنمية تتفاوت تبعا لجهود كل دولة في تحقيق الإصلاحات الإدارية والتعليمية التي تكفل تبنّي التقنية ووسائطها في دفع عجلة التغيير والارتقاء الاجتماعي والاقتصادي.

 

وفي دول الخليج العربية يبدو الحال أفضل من الواقع العربي العام حيث يصنف مؤشر جاهزية الشبكات Networked Readiness Index   لعام 2015 خمس دول خليجية ضمن قائمة أفضل 50 دولة في العالم. وقد جاءت دولة الإمارات بالمركز 23 عالمياً، تلتها دولة قطر بالمركز 27، ومملكة البحرين بالمركز 30، والمملكة العربية السعودية بالمركز 35، وسلطنة عمان بالمركز 42 في حين تأخرت الكويت إلى المرتبة الــ72. 

 

وتأسيسا على ما تقدم فإن التعويل على الدور التنموي لتقنيات الاتصال والمعلومات يأتي بوصفها محورا مهما من محاور التنمية الشاملة وأيضا لدورها في دعم محاور التنمية الأخرى نحو مجتمع المعرفة واقتصاد المعرفة. ومن هنا يأتي اهتمام "منتدى التنمية الخليجي" بأهمية مناقشة وتدارس دور تقنيات الاتصال والمعلومات في التنمية في دول الخليج بالاتساق مع أهداف المنتدى الداعمة لجهود تحليل الواقع التنموي في دول الخليج واستشراف التطورات المستقبلية وتبادل الخبرات والمعرفة والاستفادة من التجارب الناجحة.

 

سيتناول اللقاء المحاور التالية: 

  • دول الخليج والمجتمع المعلوماتي: الفرص والتحديات
  • الحكومة الإلكترونية وفرص وتحديات الإصلاح في دول الخليج
  • الأبعاد الثقافية والسياسية لشبكات التواصل الاجتماعي
  • تشكيل الراي العام الخليجي على شبكة تويتر: دراسة حالة
  • اقتصاد المعرفة في دول الخليج: المؤشرات والملامح
  • تقنيات الاتصال والمعلومات في البيئة التعليمية في دول الخليج

منسق اللقاء سعادة الدكتور فايز بن عبدالله الشهري